Sunday, July 16, 2006

رسالة الى ميرون

حبيبتي ميرون

هل يؤلمك اولئك الاوغاد؟

هل يزعجك ثقل راداراتهم و معداتهم؟

اما زلت خضراء ام انك اصطبغت بسوادهم؟

ميرون ..

انا في لبنان .. مش بعيدة كتير بس .. لا أراك الآن

لكني اعلم انك الآن ترينا جميعا
اعلم انك ترين سواعدهم السمراء
لا تخافي منهم
هؤلاء هم احباؤك يا ميرون
صواريخهم لا تؤذيك .. لا تؤذي فلسطيننا
صواريخهم تؤذي من اتبعوك بجسد غاصب لا يعرف الرحمة

كوني قوية فأنت لنا يا ميرون

بتعرفي؟

لطالما اخطأت لفظ اسمك في صغري لتقاربه و اسمها ؛

بيروت.

"ميروت" .."بيرون" ... ؟ كنت اظنكما واحدا

و اليوم ...

اليوم متأكدة من انكما واحد...

حبيبتي ميرون

أحبك جدا

أراك قريبا ...

أمل

7 comments:

Mo said...

أمل, بيروت و ميرون لن تستسلما لغاصب

بيروت و ميرون واحد في قلوب كل الأحرار

أتمنى أن ترين ميرون قريباًً

سنذهب الى ميرون ياأمل

laila said...

wow.beautiful as always ya amal.

أمل said...

It's almost 10 pm

They've just started bombing Saida...

Anonymous said...

Mayroun and aitaroun and houla and and..they will all stay

Eve said...

ktir helo amal. she IS strong.

أمل said...

You have no idea how much I miss Lebanon .. and I am there in Lebanon

Till we meet in Beirout, please remain safe ..and stay united ..

See you all , friends ..

rana omar said...

هل تعرفين ماذا تفعلين أنتِ يا أمل
أنتِ تفجرين عبرات بكلمات كتبتيها منذ سبع سنوات ، بين جديلتي ميرون ميروت الصغيرة ستشرق شمس الحلم و الحب و الحرية علي ملايين الأطفال الصغار ، سيكون بينهم المارد و العصفور و سيعبرون الأسوار ، هي فقط أشياء صغيرة يا ميرون نكسرها بداخلنا ومن ثم نحلق

ميرون .. ضلي خضرا يا ميرون