Friday, March 25, 2016

وداعا صحيفة السفير Goodbye Assafir


"إنه العام 1987. ناجي العلي قد رحل للتوّ..."

هذا تماما ما شعرت به عندما علمت بخبر توقّف صدور صحيفة "السفير" التي تستقبلك وتودّعك برسومات الشهيد ناجي العلي.
أولى رسوماتي المنشورة في "شباب السفير" كانت بعنوان "قهوة الحقيقة المرّة".  لم أكن أتخيّل أن حقيقة أكثر مرارة ستأتي بعد 10 سنوات على نشره.


هذه تحيّة للزملاء الأعزاء جدا في "السفير" من صحافيين، محررين، اداريين وعمّال. هذه تحية بشكل خاص لكل من مرّ في "شباب السفير" الذي كان بوابة لنا للتعبير والتلاقي. هذه تحية للحبيب ناجي العلي ولزمن ناجي العلي حين كانت هناك حقيقة واحدة واضحة وضوح الشمس.

"السفير"، شكرا لكم. سأشتاق كثيرا لنا.



No comments: